Hide

رواندا.. ربع قرن على إبادة الأيام المئة

يوافق اليوم -السابع من أبريل/نيسان- مرور نحو ربع قرن على الإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا عام 1994، وقد تمكنت البلاد من تجاوز الحقبة السوداء وانخرطت في عمليات تطوير وتنمية، حتى باتت توصف اليوم بأنها رمز الحداثة في القارة الأفريقية ووجه أفريقيا المشرق. وقد ارتبطت العاصمة الرواندية كيغالي في أذهان كثيرين بأكبر حرب إبادة قبلية شهدتها البشرية في القرن العشرين؛ أما اليوم، فمعالم الحسن تعلو كافة أرجائها. ففي رواندا عالم غير متناه من ملامح التطور والتنمية، ومن الألقاب الدولية التي حازت عليها كيغالي لقب "الأكثر أمنا" في القارة، و"الأنظف" بين عواصم أفريقيا، و"أيقونة التنمية الأفريقية الحديثة". يقول الباحث الرواندي فيدريم موغابي "أصبحت كيغالي اليوم إحدى أفضل المدن في العالم، فهي آمنة ونظيفة وخضراء وجاذبة، وتحتضن العديد من الملتقيات الاقتصادية وقمم الاتحاد الأفريقي، وهذا يدل على أنها مدينة متطورة". متحف الإبادةوق ...